الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

لا تجعل الحياة مشروعاً مؤجلاً


في هذا الركن من غرفتي

جلس صامتاً

حزيناّ

منتظرأ أن آتي لزيارته كما اعتدت دوماً

*****

صندوقي العتيق

الغالي

اشتقت إليك

واشتقت لروحي المخبأة تحت غطاءك

******
دميتي القديمة

قرطي أذني

ساعة يد

أوراق زرقاء

بيضاء وحمراء

عجباً

لكثرة تلك الأوراق

*****
أحدها كتب عليها

جريدة

وهذه قائد عسكري

وهذه معلمة موسيقى

ولكن لم أجد بينهم طبيبة
*****
طويل القامة

قمحاوي

أجعد الشعر

طيار

ولكن لم أجد بينهم غني

*****

أحلامي حملتها أوراق

خبأتها في صندوق

ذكرياتي

فأصبحت هي الأخرى ذكرى

عن حياتي

*****
طفل

وردة

كتاب

كلمات غاب مغزاها عن بالي

اعتدت أن أكتب لكل حلم مفتاح

واحتفظت بالمفتاح

لبيوت بلا أبواب

وأحلام تباعدت شيئاً فشيئاً

واصبحت سراب

*****
كل هذا لأنني فقط

قلت غداً

وجعلت من حياتي

مشروعاً مؤجلاً

هناك 4 تعليقات:

osha يقول...

أنا مبسوطة اني لقيتك في مدونتي ده مبدأيا... بجد إنتي تحفة في تعبيراتك تعرفي إن معظمنا كدة مش بنعرف نقرر ونقعد نقول بكرة هانعمل ونعمل ونعمل وفي النهاية نلاقي نفسنا تهنا وتعبنا ويأسنا من سراب اتمنيناه .....يارب أشوفك عندي علطول

حمامة يقول...

اعتدت أن أكتب لكل حلم مفتاح


واحتفظت بالمفتاح


لبيوت بلا أبواب


وأحلام تباعدت شيئاً فشيئاً


واصبحت سراب


جميييييييييلة

والله العظيم مش عارفه هتصدقينى لو قولتلك اكأنك بتتكلمى عنى بالظبط
انا كمان كان عندى مش صندوق واحد بس علب واكياس وحاجات كتير
جوابات من اصحابى وورق ملون وهدايا وورق كتبت عليه حاجات عايزة اقولها وخواتم واساور وحاجات كتير كتير
كانت تايهه ومن قريب لقيتها وقعدت اقلب فيها
بس لقيت انى احسن انزلها شقتنا القديمة
ولأن حسيت ان مكانها ف غير مكانى

وحياتي المتعطلة
حاسه انها بقت مشروع مؤجل لأجل غير مسمى كمان
:(

وحشانى برضه :)
ولازم نتعرف قريب ان شاء الله

احم احم
يعنى لو تحبي

صاحب المضيفة يقول...

على الرغم من انها مؤجلة

الا انها تبقى في الناهية احلاما من الممكن تحقيقها مادامت غير مستحيلة


فكري فيم كتبت من قبل .. ستجدين أنها احلام تستحق المتابعة من جديد بل الوتطبيق في أقرب وقت ممكن


كل الود

mohamed talaat يقول...

حلوة اوي =)