الجمعة، 27 يونيو، 2008

مسرح الحياة

عندما يتهاوى كل ماحولِك
وتبقى أنت
عندما يكذب كل من حولِك
وتصدق أنت
عندما تتساقط أقنعة من حولِك
وتشاهدها أنت
عندما تجد بكل زهرة رويتَها شوكاً
لتجرحك أنت
عندئذ لاتلم أحداً
سواك أنت
.......
فلقد انتظرت البداية دوماً
ولم تعلم أن الستار قد أُسدل
والجمهور شاهد الجميع
سواكَ أنت
تنتظر مسرحيه خياليةً
أبطالها وهميون
على مسرح لم يُبنى بعد
وجمهوره لن يحضر قط

هناك 39 تعليقًا:

berto xxx يقول...

nice blog isnt it?


berto xxx

funckydoctor يقول...

فى هذه الحالة يبقى انت أكيد أكيد فى مصر :D
الكلام موزون جدا بسم الله ما شاء الله
تحياتى

حمامة يقول...

بجد

تحفة
هى دى حياتنا
وهى دى احنا
اوهامنا دايماً سبقانا

Blue Nile يقول...

جميلة اوي بس معناها حزين
الكلام روعة

son's egypt يقول...

السلام عليكم
مسرح الحياة به الكثير من الاشياء التي نتعلمها فيه

فاتيما يقول...

ليه بس كدا يا شهروزة ؟؟
بلاش التشاؤم دا
يعنى كل مسرحية ليها ليالى بتتعرض فيها أيام العرض يبقى قوى و الجمهور يتفاعل
و أيام ميصقفش حتى تأدباً
كل واحد ليه دور محدد و معلوم
لازم ياديه لآخر ليلة عرض و دون التفكير فى النهاية و إلا أختل إدائه
محنا خلاص بقى و ميهمش
مش عارفة أنا فاهمة فكرة البوست و لا شكلى خطرفت ؟؟
المهم إنى بقولك
ازيك

مـحـمـد مـفـيـد يقول...

انها الحياه
سطورك رائعه

neemo's thoughts يقول...

3andek 7a2 wallahi...3arfeen ennaha awham w bnegry waraha bardo....nice blog lolo :)

princess dodo يقول...

هذه الحياة عزيزتى
مسرحيتنا التى لابد ان
يقوم كل منا بدوره فيها

قومى بدورك
ولا تنظرى الاخرين

اتمنى لكِ كل السعادة
صديقتى الجميلة

ادم المصري يقول...

اخ
.
.
جامدة قوي
.
.
تايه انا
ولا الطريق هو اللي كان .. خوان
.
.
عايش انا
ولا انا ميت بقالي زمان
.
.
جني انا
ولا ملاك
ولا انا انسان
.
.
محتار مابيني وبين حقيقة
اسمها ادم
وحدي انا وضدي جميع الخلق ف العالم
مهلك انا
او منتهي مالم
اعرف حقيقة نفسي والعنوان

أحمد سلامــة يقول...

انه مسرح الزيف
والعاقبة على من يمتع بهذا التمثيل الغير متقن
والانصراف المبكر هو افضل الطرق الى السكون

شهرزاد يقول...

betro xxx:
thanks for ur complement
welcome any time

شهرزاد يقول...

funkydoctoe:
مش بس يبقى أنت أكيد في مصر
يبقى أنت أكيد في الدنيا
مهما اختلف الزمان والكمان
هيفضل الانسان نفسه الانسان
شكرا لك
تحياتي

شهرزاد يقول...

حمامة:
نورتيني بجد
للأسف اوهامنا زي ماقلتي سابقانا
والأسوأ انها من صنع أيدينا
دمتي بخير

شهرزاد يقول...

بلو نيل:
شكراعزيزتي ومرحبا بكِ في عالم التدوين :)
تحياتي

شهرزاد يقول...

son`s egypt:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مسرح الحياة لديه الكثير كي يعلمنا
لكن ففقط لمن يدرك كل فصوله!!!!
تحياتي

شهرزاد يقول...

فاتيما:
مش تشاؤم ياقمر
ده الواقع اللي احنا عايشين فيه للأسف
المسرح زي ماقلتي له عدة مقومات
ظروفه
ممثلينه وآدائهم
جمهوره
توقيته
للأسف حياتنا فيه ارتفاعات وانخفاضات
عدا الممثلين
يؤدون نفس الأدوار وان اختلفوا
لكن صدقيني السيناريو موحد
والنهاية يوما ما قد تختلف
دمتي بكل الود والتفاؤل :)

شهرزاد يقول...

محمد مفيد:
شكرا لك وأتمنى أن تكرر الزيارة ان شاء الله

شهرزاد يقول...

نيمو:
الأول لازم نفرش الأرض ورد مادام نورتيني
جزء من أوهامنا حقائق عشاناها يوما ما لكن هل تستمر؟؟
تخياتي ياقمر

شهرزاد يقول...

دودو:
أعجبني قولك
قومي بدورك ولاتنظرى للآخرين
صدقيني هذا ما بدأت به، لربما كان لي جمهورا يقدر فني يوما ما
سلمت يادكي عزيزتي

شهرزاد يقول...

آدم المصري:
تصفيق حار ورفع القبعات وجب عند قراءتي لتلك الكلمات
شرفت مدونتي بزيارتك وكلماتك
تحياتي

شهرزاد يقول...

أحمد سلامة:
أهلا يا دوك
أخيرا حد موافقني
أن الرحيل مبكره هربا من الزيف
هو خير ضمان
ليس استسلاما أو تهاونا
لكن استنكارا وتطورا
يجب أن يصرخ أحد، ويسدل الستار قبل أن تستمر هذه المهذلة على مسرح كوميدي
بآداء وان كان متقنا لكن لسيناريو هابط
تحياتي

عمو يقول...

عندما يتهاوى كل ماحولِك وتبقى أنت عندما يكذب كل من حولِك وتصدق أنت عندما تتساقط أقنعة من حولِك تشاهدها أنت
عندما تجد بكل زهرة رويتَها شوكا ً لتجرحك أنت

فيكفيك شرف المحاولة
قليل من الوقت
ثم أبدأ من جديد

لأنها تلك هى الحياه
انتصار وهزيمة وليس كل إنتصار إنتصار
وليست كل هزيمة هزيمة


شهرزاد
ليست الحياة بهذا السوء

تمنياتى بالسعادة
وتقديرى

ayman badr يقول...

كلنا كده يا شهرزاد
بنتفرج على مسرحية وهمية او بنمثل فيها مش هتفرق كتير
تحياتى على البوست الجميل

hesham يقول...

عزيزتى

مسرح الحياة ملىء بكل ما نتخيله و مالا نتخيله

كل منا يعيش فى جزء من المسرحية ..فى كادر منها او فى مشهد من مشاهدها

كل منا يظن ان مشهده او الكادر الخاص به هو المشهد الرئيسى و انه البطل و كل الانظار مركزة عليه

لكنه لا يدرك ان هذا ربما يكون مشهد ثانوى على مسرح الحياة

و ان دوره قد لا يتعدى دور الكومبارس على هذا المسرح


تحياتى على البوست الرائع

يمامة شاردة يقول...

النجاح مش إنك تكوني صاحبة الدور الرئيسي و محور الكون

المهم إنك تؤدي دورك على أكمل وجه وتكوني راضية عنه تمام الرضا .. وضميرك يكون مرتاح

أيا كان حجم الدور .. وسواء كان فيه متفرجين أصلا أو لأ



وحشتني مدونتك :)

Street يقول...

الوحده ... اول شعور حسيت بيه بعد قراءة معظم المدونه قبل الاحساس بالخوف او الحب لأن فى اعتقادى ان احساس الوحده هو اجدر احساس على انه يخرج من الانسان كل الاحاسيس التانيه وده اللى ساعدنى كتير جوه مدونتى علشان كده حسيته اول ما قرأت

momken يقول...

تدوينه جميله اوى اوى
لكنى عكسها تماما

وقتها لن الوم نفسى ابدا بل ساحمد الله
اننى انا ولست هم

وكمان يقولون دئما يطفوا الروث

وقال تعالى
فاما الزبد فيذهب هبائا واما ما ينفع الناس فيمكث فى الارض


اسلوبك رائع يا سيدتى

تحياتى

فى القلب يقول...

المهم أنكى مازلتى هناك

على المسرح حتى لوكان مسرح من صنعك

ثبتى قنعاتك أنك مازلتى هنا وسوف تأخذين دور البطوله يوماً قريب

سوف يحضر الجمهور للجميله الأتيه من زمن الحب

saragebaly يقول...

شهرزاد
رغم صعوبة الكلمات والسطور الحزينة
احيكي على احساسك الرائع والبوست الجميل
تقبلي مروري
تحياتي لك ولاحساسك الجميل
سارة

موناليزا يقول...

الكلمات جميلة جدا واحلى مافيها واقعيتها

شهرزاد يقول...

شهرزاد
لقد جذبتني كلماتك بشدة وكان وقعها على قلبي شديدا

كلمات تحمل بين طياتها شيئا من الغربة
والحرمان والوهم الممزوج بالالم

ولكن اقول لك كوني كما انت ولا تنتظرني تصفيقا من أحد
تحياتي لك

لولا يقول...

سطور قليله لكن بها معنى كبير وحزين ترسمه الحياه احيانا على وجوهنا

ادم المصرى يقول...

مشاء الله عليكى بجد احساسك كان عالى جدا وجزبنى اوى بجد رومنسيه زمان فقلبك ليها مكان

عمو يقول...

شهرزاد

انتى فين
منذ أكثر من اسبوعين لم تكتبى شيئا

لعل المانع خير

تحياتى

حمامة يقول...

انتى فين يابنتى

ياريت تطمنينى عليكي :)

يمامة شاردة يقول...

فينك يا شهروزة؟!!

يارب تكوني بخير ..

طمنينا عليكي

ساعد نسرين الايمن يقول...

فلقد انتظرت البداية دوماً
ولم تعلم أن الستار قد أُسدل
والجمهور شاهد الجميع
سواكَ أنت

اعجبتي الكلمات اوي
سلممت يداك

Steel BeaUtY يقول...

wow post